الاربعاء 11/12/2019
09:15 بتوقيت المكلا
القرية التراثية بمنطقة سكدان تستقبل اكثر من اربعة الف زائر من يناير الى اغسطس من العام الحالي 2019 م
ساه/موقع مكتب وزارة السياحة ـ حضرموت الوادي والصحراء/عامر الجابري
الإثنين 16/سبتمبر/2019
news_20190916_01.jpg
انطلاقاً من الاهتمام والحفاظ على تراثنا الحضاري والتراثي وتمسكاً بالمقولة المشهورة من ليس له ماضياً ليس له حاضر .. تم في شهر يناير من العام الحالي  2019م من قبل قيادة السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت افتتاح القرية التراثية بمنطقة سكدان مديرية ساه بمحافظة حضرموت الذي انشأت بجهود ذاتيه من قبل احد ابناء المنطقة وهو الشيخ / عبدالله مبارك بن قعفان بهدف الحفاظ على تراث الاجداد للاجيال .
حيث تتكون القرية التراثية من عدد تسعة اجنحة للتراث منها جناح كبير خاص بالصور   والمخطوطات القديمة بالاضافة الى وجود المسرح وصالة مغلقة للعرض وتقام فيها الندوات  والحفلات الخاصة لمنظمات المجتمع المدني والفرق الرياضية والمدارس والاعياد .
وفي تصريح خاص لمدير القرية التراثية الشيخ/ عبدالله مبارك بن قعفان اشار الى ان فكرة انشاء تلك القرية التراثية للاسهام في الحفاظ على تراثنا الحضاري وتنشيطاً   للجانب السياحي خدمة للناس في تلك الاوضاع التي تمر بها البلد؛ لافتاً الى ان القرية التراثية قد شهدت اقبال كبير من قبل مواطني  وادي حضرموت وبعض المحافظات الاخرى بالاضافة الى عدد من الاجانب؛ وقد بلغ عدد  الزائرين للقرية التراثية من يناير الى اغسطس من العام الحالي  عدد ( 4100 ) زائر وزائرة وبما فيهم اجانب؛ مؤكدا الى انه سيظل يبذل الجهود الذاتية لتوسيع وتطور القرية التراثية والنهوض بها الى اعلى المستويات التي تشرف التراث؛  مثمناً مساندة السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت ومديرية ساه ممثلة بالوكيل عصام الكثيري والمدير العام عبدالله يماني في تشجعنا لانشاء القرية التراثية والذي تم افتتاحها من قبلهم مشيداً بدعم الشيخ / سعيد البرك بن عساله  العامري من خلال المساهمة الفاعلة  في بناء الهناجر بالقرية الهادفة الى حماية التراث؛ شاكراً كل من ساهم  وساند دون استثناء في انشاء القرية؛
داعياً  الجهات ذات الاختصاص  في الحكومة وشركات النفط العاملة في المديرية ان تعطي هذه القرية التراثية اهتمام خاص من خلال تقديم الدعم لتطوير وتوسيع نشاط القرية التراثية للاسهام في الحفاظ على التراث الذي هو مسؤولية الجميع والحفاظ عليه من الانقراض  ليتداوله الاجيال القادمة فمن ليس له ماضياً ليس له حاظراً  .





  • إقرا ايضاً